Solliciteren bij de Partij voor de Dieren banner

يجلب الحزب من أجل الحيوانات إلى الضوء الموضوعات الهامة التي تتجاهلها الأحزاب الأخرى. نحن ملتزمون بالقيم التي يجب حقا القيام بها: الرحمة، الإستدامة والتعامل المحترم للإنسان والحيوان. ونؤكد مرارا وتكرارا أن الأزمة الحالية في مجال البيئة، التغذية، الإقتصاد، الطاقة، الرفق بالحيوان والتنوع البيولوجي كلها مجالات مترابطة فيما بينها – وبالتالي فإن معالجتها تتم فقط بترابطها معا.

جدول الأعمال
بناءا على عدد المقاعد فإن تأثيرنا أقوى بكثير مما تظن. وذلك فقط لأننا شاركنا في الانتخابات، وطبعا حتى قبل أن نتواجد في مجلس النواب، اشتغلنا كالأرنب البرّي في سباق الماراثون. بعد التأسيس بدأت الأحزاب الأخرى فجأة تبين أنه لافائدة من قيام حزب لأجل الحيوانات لأنهم كانو يعتبرون أنفسهم مراعين تماما للحيوان والبيئة. ومع مرور الوقت أصبح ذلك التأثير أقوى بكثير.

thiemeinparliament

بوصولنا إلى مجلس النواب أصبحت الأحزاب الأخرى تبدي المزيذ من الإهتمام بالحيوان، الطبيعة والبيئة كردة فعل. أثناء حملاتهم الإنتخابية قاموا بوعود كبيرة، ويبقى بالطبع الإنتظار لنرى إلى أي مدى ستحقق ذلك. باهتمامنا والتزامنا خُصصت ثمانون بالمائة من المعالجة الأولى لميزانية مجال الزراعة لحقوق الحيوانات ورعايتها. وقد ظل هذا الإهتمام قائما. فبقدوم الحزب من أجل الحيوان إلى مجلس النواب أصبح موضوع حقوق الحيوان حاضرا بالتأكيد ببرنامج الأحزاب الأخرى. وذلك ينطبق أيضا على قضايا أخرى مثل آثار مبيدات الزراعة على التنوع البيولوجي.

الوسائل البرلمانية
نحن نستخدم بشكل واسع ومكثف كل الوسائل التي هي بحوزة النواب وتحت التصرف. نحن نقدم الإقتراحات، نطالب بالمناقشات ونصوت على القوانين. في البرلمان، نطرح الكثير من الأسئلة التي يلتزم الوزير المختص بالموضوع الجواب عليها. وهنا يممكننا لفت الإنتباه إلى المواضيع الغائبة في جدول الأعمال وندفع الوزير الملزم بتبرير نفسه. كذلك نبادر بكتابة ملاحظات، مثل طقوس الذبح دون مخدر وإلغاء هواية الصيد.

نشاط الحزب
نحن لسنا نشطين فقط داخل الغرفة الثانية والأولى، أوروبا، المحافظات، البلديات ومجال الماء، بل وخارج ذلك كله أيضا. حيث نقوم على سبيل المثال، باتخاذ إجراءات ضد المزارع الصناعية الضخمة، تخمير الأسمدة وTTIP التجاري الدولي وCETA. في سنة 2011 تصاعدت المقاومة احتجاجا على سياسة الإدخار والتوفير وبيع طبيعة هولندا. لقد بعنا أكثر من 26.000 من الأشجار لخلق طبيعة جديدة. كما اشترينا بمساعدة جمع التبرعات ما يقرب من 100.000 متر مكعب من الطبيعة. بعد دعوة من الحزب من أجل الحيوان في البرلمان توقفت بنهاية المطاف عملية بيع الطبيعة.

ttip

إضافة إلى ذلك، قمنا بإدراج كتب، مثل تقابل مع المستقبل (Meat the Future) حول مخلفات استهلاك اللحوم بما في ذلك المواد الغذائية- وندرة المياه، التنوع البيولوجي والإستخدام للأراضي. نحن نقوم بإخراج أفلام، مثل ‘الكوكب الواحد’، الذي تتحدث فيه ماريان تيمّ مع العلماء وصانعي السياسات والمفكرين على تحديات الاستدامة الرئيسية التي تهدد كوكبنا والحلول الممكنة للحفاظ على أرض صالحة للسكن للأجيال القادمة. ونقوم كذلك بتنظيم عروض لتقديم وتعزيز الأفلام والكتب. إدراج الكتب والأفلام يتم بالتعاون مع مكتبنا العلمي، مؤسسة نيكولاس G. بيرسون (de Nicolaas G. Pierson Foundation). أما المؤسسة السياسة للحيوان، المنظمة التي تستوعب عملياتنا الدولية، تقوم بترجمة الكتب والأفلام إلى العديد من اللغات لجعلها في المتناول على قدر الإمكان.

وسائل الإعلام والرأي العام
كذلك في وسائل الإعلام والرأي العام تزايد التركيز على الرفق بالحيوان والاستدامة بوجودنا. في البداية اعتبرت وسائل الإعلام الحزب شيئا نادرا مثيرا للفضول على الخصوص. وفي الوقت نفسه، يزيد وعي الناس أكثر و أكثر بالحاجة الماسة إلى المزيد من حقوق الحيوان ورعايته، على الرغم من أنه لا يزال هناك المزيد لجنيه. لحسن الحظ، لازالت حركة حقوق الحيوان في نمو متزايد. من خلال دعوتنا نجد أنه لم تعد الحاجة بعد للنظر إلى النمو الإقتصادي كهدف، ولكن بالنظر في نطاق أوسع، أكثر فأكثر إلى اتجاه المناخ. نحن مصممون على الإستمرار في تأدية دورنا المخيف هذا ومواصلة تغذية النقاش السياسي والإجتماعي حول ذلك.