!أكثر

أصبحت كلمة “أكثر!” أكثر! مودوع الرئيسي لمجتمعنا: كل شيء أكثر وأكثر من ما هو موجود. يتصور الناس ان نمو اقتصادنا ليس فقط غير محدود ولكن أيضا سبب للسعادة والازدهار.
أعلنت الازمة النظامية في 2008 كأنها ازمة بنكية والان تبيّنت واضحة انها ازمة مالية. إضافة الى ذلك عندنا ازمة في تنوّع بيولوجيّة وفي المناخ وفي الأغذية العالمية ومشاكل شحّة أخرى التي تهدّد لبّ الازدهار والرفاه.
جمعت ماريان تِيمَه في كتاب أكثر !”…..” نظريات علمية التي توضح الازمات الموجودة اليوم وحلولها. تأت النظريات من علماء مستقلين الذين قلقين على مستقبل الناس والحيوانات والطبيعة والبيئة وينادوا بنظريات مختلفة الى تغيّر جذريّ في استخدام السياسة. يختار كلهم الأرض نقطة انطلاق لكل افعالنا. كتب العلماء جميعا إرشادات لاختيارات أخرى مستدامة التي أصبحت حتمية بسبب ادماننا للنموّ والديون المالية.

 7,50

إزالة
التصنيف: