Solliciteren bij de Partij voor de Dieren banner

2002

تأسس الحزب من أجل الحيوان عام 2002. في ذلك العهد لعبت مسألة الرفق بالحيوان دورا ثانويا في السياسة. حيث فازت دائما المصالح الاقتصادية على مصالح الحيوانات. لم تنجح منظمات حماية الحيوان تغيير ذلك حقا. تطرُّق السياسيين إلى مسألة رفاهية وحقوق الحيوان كان بمعدل الصفر. الأحزاب السياسية الحاكمة فشلت في تسليط الضوء على هذه القضايا بشكل جيد.

في سنة 2002 أسس كل من ماريان ثيم (الزعيمة الحالية للحزب)، ليكه كيلر (مدير مكتب حزبنا) و طون ديكر (عضو سابق في مجلس الإدارة) معا حزبا موضوعه الرئيسي حقوق الحيوان والرفق بالحيوان.  ذلك من أجل العمل فعلا على  تحقيق التغيير بالفعل. ظهر الحزب من أجل الحيوان إلى الوجود قبل الانتخابات الوطنية بقليل في يناير 2003.

في البداية، تم استقبال الحزب الجديد بجرعة كبيرة من الانتقادات والسخرية. كانت هناك تساؤلات: ماذا تريد؟ هل أنت حقا حزبا سياسيا يمثل حصرا مصالح الحيوانات؟ ولكن كان هناك الكثير من ردود الفعل الإيجابية. تلقينا العديد من الرسائل بالبريد الإلكتروني من أشخاص (في الداخل والخارج) رأوا أخيرا بصيصا من الأمل في تحقيق تعامل أكثر احتراما وإنسانية مع الحيوانات.

2003

كانت مفاجأة كبيرة للذين انتقدونا، كنا على وشك الحصول على مقعد في البرلمان الوطني سنة 2003. لم تفصلنا إلا شعرة للحصول على مقعد مباشرة بعد تأسيس الحزب. كان ذلك إنجازا كبيرا، بالنظر إلى مدة الإستعدادات القصيرة والإفتقار إلى التموين لتنظيم حملة انتخابية.

2006

في نوفمبر 2006، وقعت هناك انتخابات جديدة بسبب سقوط الحكومة. وفي هذه المرة تحقق الفوز: انتُخب الحزب من أجل الحيوانات في البرلمان. ليس فقط بمقعد واحد، بل إثنين من 150 مقعدا في البرلمان الهولندي: ماريان ثيم وإستير أووهاند.

عندما انتخبنا في البرلمان الوطني، توسع الحزب بتأسيس منظمة شبابية (بينك!) ومكتب علمي (مؤسسة نيكولاس خ. بيرسون).

2012

De Haas in de Marathon (الأرنب البري في الماراثون) احتفل الحزب من أجل الحيوانات سنة 2012 بالذكرى السنوية العاشرة بفيلم وثائقي عن تاريخ الحزب حتى ذلك الحين.

2015

نمى الحزب ليصبح الحركة الرئيسية لحماية حقوق الحيوان في هولندا مع ما مجموعه خمسين ممثلين: اثنان في مجلس النواب، واثنان في مجلس الشيوخ، ممثل واحد في البرلمان الأوروبي، ثمانية عشر ممثلين في عشرة محافظات، اثني عشر ممثلين في اثني عشر مجالس بلديات وخمسة عشر ممثلا في ثمانية مجالس المياه.

2017

فاز الحزب من أجل الحيوانات يوم 15 مارس 2017 بخمسة مقاعد برلمانية في الإنتخابات البرلمانية الوطنية. و بذلك ينتقل الحزب من اثنين إلى خمسة مقاعد، بزيادة قدرها 150 في المئة.